للحجز:

ما أضرار الموجات فوق الصوتية للحامل؟ هل الفحص خطير على صحة الجنين؟

أضرار الموجات فوق الصوتية للحامل؟

الفحص بالموجات الصوتية للحامل -السونار- هو الفحص الروتيني الذي يجريه طبيب النساء والتوليد في متابعات الحمل؛ للحصول على صور للجنين في داخل الرحم للاطمئنان على صحته ومقدار السائل الأمينوسي من حوله، ونموه بطريقة طبيعية.

ويمكن من خلال الكشف بالسونا اكتشاف التشوهات الخلقية في الأجنة قبل الولادة أيضًا، ولكن هل إجراؤه قد يضر بالجنين؟ وإن كانت الإجابة نعم، ما أضرار الموجات فوق الصوتية للحامل؟ تابعوا قراءة مقالنا لمعرفة الإجابة.

كيفية إجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية

يجري طبيب النساء والتوليد الفحص بالموجات فوق الصوتية للحامل من خلال تحريك جهاز صغير يصدر موجات صوتية على البطن، وعندما تمر الموجات الصوتية عبر الجسم وتصطدم بأنسجة الطفل المختلفة ترتد الموجات ويترجمها جهاز الكمبيوتر إلى صور يستطيع الطبيب تفسيرها.

وقد يوصي الطبيب في بعض الأحيان بإجراء الفحص الموجات الصوتية عبر المهبل للحصول على صور أكثر وضوحًا للجنين.

ما أضرار الموجات فوق الصوتية للحامل؟

الفحص بالموجات الصوتية فحص آمن على الأم والجنين، وهو ما أقرته الجمعية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد (ACOG) وإدارة الغذاء والدواء (FDA) ولا يوجد أي دليل على خطورة الموجات الصوتية على الجنين، فإجراء الفحص لا يعتمد على الإشعاع أو الأشعة السينية -وهي الأمور التي قد تشكل خطرًا بسيطًا على الجنين-، ومع ذلك نوصي بضرورة إجراء فحص السونار من قبل الأطباء المتخصصين حتى لا يحدث أي خطأ في تفسير نتائج الفحص.

ويعد فحص الموجات فوق الصوتية للحامل مفيدًا لأنه يعطي معلومات دقيقة حول حالة الجنين والحمل، وبناءًا عليها تُحدد طبيعة الرعاية الصحية التي تحتاجها الحامل، كما يُمكن من خلال الفحص بالموجات الصوتية تحديد ما يلي:

  • التأكد من أن الحمل بصحة جيدة وقلب الجنين ينبض بمعدل طبيعي، خاصةً في الشهور الأولى.
  • التحقق من حالات الحمل المتعدد، مثل الحمل بتوأم أو أكثر.
  • تحديد عمر الجنين وتقدير موعد الولادة.
  • التأكد من أعضاء الطفل ونموها بصورة طبيعية.
  • معرفة وضعية الجنين في الرحم وموضع المشيمة كذلك.
  • التعرف إلى جنس الجنين.
  • قياس طول عنق الرحم، وكمية السائل الأمنيوسي حول الجنين.
  • تقييم حالة الحمل والكشف المبكر عن والمضاعفات المرتبطة به.

يمكنك أيضًا قراءة معلومات عن أشعة دوبلر للحامل و اسباب المشيمة المتقدمة بالضغط على هذه الروابط.

هل فحص الموجات الصوتية رباعية الأبعاد مضر؟

يجري الأطباء فحص الموجات الصوتية رباعية الأبعاد للحصول على صور توضح تفاصيل الجنين بجودة أعلى، ويفضل بعض الآباء رؤية ملامح الجنين والحصول على تلك الصور كتذكار فيما بعد.

كما يوفر الفحص الرباعي إمكانية رؤية حركات الجنين في الرحم عبر خاصية الفيديو، ويُمكن للطبيب من خلاله تشخيص بعض العيوب الخلقية.

وأقرت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية أن الفحص بالموجات فوق الصوتية ثلاثية أو رباعية الأبعاد فحصًا أمنًا طالما يجريه الطبيب المختص، ويمكنك معرفة معلومات أكثر عن هذا الفحص بمطالعة تجاربكم مع السونار الرباعي.

ما العدد المسموح به لإجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية للحامل؟

بعد توضيح أن أضرار الموجات فوق الصوتية للحامل غير مثبتة حتى الآن وأن الإجراء آمن على الجنين، يمكن القول إنه لا يوجد عدد مسموح به لإجراء هذا الفحص، وننصح بزيارة طبيب النساء بصورة دورية وعدم تأجيل مواعيد المتابعات التي يحددها لك ظنًا منك أن كثرة الفحص بالسونار يضر الجنين.

أما عن سؤال عدد المرات المسموح بها لإجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية، فغالبًا يجري الطبيب الفحص في كل زيارة، وفيما يلي جدول متابعات طبيب النساء والتوليد للحوامل الشائع – إلا إذا كانت حالة الحامل تستدعي أكثر من ذلك-:

  • يكون الفحص مرة شهريًا منذ بداية الحمل وحتى بداية الشهر السابع منه.
  • يصير الفحص مرة كل أسبوعين مع بداية الشهر السابع وحتى الشهر التاسع من الحمل.
  • الفحص مرة أسبوعيًا خلال الشهر التاسع من الحمل وحتى الولادة.

في ختام مقالنا عن أضرار الموجات فوق الصوتية للحامل ننصحكِ بتصفح مدونة الدكتور هشام جودة -أستاذ أمراض النساء والتوليد بكلية طب جامعة القاهرة- والاستفادة من المعلومات الهامة التي تقدمها المدونة وتتعلق بأمراض النساء والتوليد والصحة الإنجابية، وإذا كان لديكم استفسارات أخرى تواصلوا معنا عبر الأرقام الموضحة أمامكم.

Top Img back to top
Top Img back to top