للحجز:

من احسن دكتور اورام رحم في مصر؟

احسن دكتور اورام

تُعد أورام الرحم الإصابات الشائعة بين العازبات والمتزوجات، والتي قد تُشكل خطرًا على صحتهن الجسدية والنفسية إذا تأخر علاجها، إذ تُعاني المُصابة من أعراض مزعجة، مثل النزيف المهبلي الشديد والألم غير المحتمل.

لا داع لتحمل تلك الأعراض والتألم في صمت، ينبغي لك استشارة طبيب أمراض نسا وتوليد ذي خبرة واسعة والخضوع للفحص اللازم لتشخيص وتقييم وضعك الطبي ونوع الورم والوسيلة المنسبة لإزالته، لتجنب مخاطره الصحية.

لذا نوضح لكِ خلال مقالة اليوم أعراض الورم التي تستدعي زيارة طبيب النساء والتوليد على الفور، ومواصفات احسن دكتور اورام رحم في مصر تلجأي إليه لضمان الحصول على التشخيص الدقيق والعلاج السليم. فتابعي القراءة…

ما هي انواع اورام الرحم والفرق بينهم؟ 

تنقسم أورام الرحم إلى أورام خبيثة وأورام حميدة، وفيما يلي نوضح الفرق بينهم.

أولا: أورام الرحم الخبيثة

الأورام الخبيثة هي أورام سرطانية تنشأ نتيجة نمو خلايا غير طبيعية وتكاثرها بمعدل أسرع مما يستطيع الجهاز المناعي مهاجمته والقضاء على تلك الخلايا.

وقد تنتشر هذه الأورام إلى أجزاء مختلفة من الجسم خلال مدة قصيرة، ومن أشهر أنواعها: سرطان عنق الرحم وسرطان بطانة الرحم.

ثانيًا: أورام الرحم الحميدة

الأورام الحميدة هي أورام غير سرطانية لا تنتشر إلى أعضاء الجسم الأخرى، ورُغم أنها لا تُشكل خطرًا على حياة المصابة، إلا أنها قد تضغط على الأعصاب القريبة منها، وتُحد من معدل تدفق الدم في الأوعية الدموية أيضًا، الأمر الذي يُسبب مشكلات صحية عديدة فيما بعد، منها الإجهاض وصعوبة الحمل.

قد تكون أورام الرحم صغيرة الحجم بحيث لا تُرى بالعين المُجردة، وفي أحيان أخرى تنمو ويزداد حجمها، مسببة تشوهات في الرحم وضغطًا على الأعضاء المحيطة بها.

تُعد الأورام الليفية الرحمية من أكثر أنواع الأورام الحميدة انتشارًا بين النساء، والسؤال هنا: ما الفرق بين الورم الليفي في الرحم والسرطان؟

يتمثل الفرق في أن الورم الليفي لا يُهدد حياة المرأة ولا يحتاج إلى علاج في معظم الأحيان إذا كان صغير الحجم، على عكس الورم السرطاني الذي يتطلب تدخلًا طبيًا عاجلًا؛ لأنه قد ينتشر في جميع أعضاء الجسم ويؤثر في وظائفه الحيوية، فيُهدد حياة المُصابة به.

ما اعراض الاصابة بالورم الليفي في الرحم؟

يتوقف ظهور أعراض الورم الليفي في الرحم على موقعه وحجمه، لذا لا تشعر المُصابة بأي أعراض في البداية، ولكن مع كبر حجم الورم قد تُعاني من الأعراض التالية:

  • نزيف دموي كثيف في أثناء الدورة الشهرية.
  • امتداد فترة الحيض لأكثر من أسبوع.
  • معاناة ألم في منطقة الحوض.
  • كثرة التبول نتيجة ضغط الورم على المثانة.
  • نزول قطرات دم بين الدورات الشهرية.
  • الشعور بألم في الساقين وأسفل الظهر.
  • الإمساك المزمن.
  • الإصابة بالأنيميا (فقر الدم) نتيجة فقدان كمية كبيرة من كرات الدم الحمراء في أثناء نزيف الدورة الشهرية.
  •  انتفاخ البطن والذي يعد مؤشرًا على كبر حجم الورم.

في حال كانت المُصابة حامل، فقد يتسبب ورم الرحم في أعراض ومُضاعفات أخرى أشد خطورة، منها:

  • الإجهاض.
  • الولادة المبكرة.
  • النزيف المهبلي الغزير بعد الولادة.
  • استقرار الجنين داخل الرحم بوضعية غير طبيعية.

إذا شعرتِ بأيًا من هذه الأعراض وتواجهين صعوبة في حدوث الحمل أو استكماله، فعليكِ البحث عن احسن دكتور اورام رحم في مصر، لعلاج الورم وضمان اكتمال الحمل بأمان دون حدوث أي مضاعفات خطيرة قد تهدد صحتك وصحة جنينك.

اقلرأ أيضا: كيف اتابع حملي

ما اسباب الاصابة بالأورام الرحمية الليفية؟

لا يُعرف السبب الدقيق -حتى الآن- وراء الإصابة بالأورام الليفية الرحمية، ولكنها قد تنشأ نتيجة أحد الأسباب التالية:

  • التغيرات الجينية، إذ تتغير جينات الخلايا الموجودة في جزء من بطانة الرحم، فينشأ الةرم الليفي من انقسام تلك الجينات.
  • التغيرات الهرمونية، قد تُسبب اضطراب نسب بعض الهرمونات -وتحديدًا ارتفاع مستويات هرموني الاستروجين والبروجسترون- في الإصابة بالورم الليفي، حيث تمتلك الخلايا المُكونة للورم مستقبلات لهذه الهرمونات أكثر من الخلايا السليمة.
  • التاريخ العائلي المرضي، فتزداد نسبة إصابة المرأة بالورم الليفي الرحمي، إذا كانت إحدى نساء عائلتها مصابة به من قبل.

تُزيد أيضًا العوامل التالية من خطر الإصابة بالورم الليفي:

  • الحمل لأول مرة.
  • تضخم بطانة الرحم.
  • الإصابة بمتلازمة تكيسات المبايض.
  • الخضوع إلى العلاج الاشعاعي في منطقة الحوض.
  • بدء الدورة الشهرية في سن مبكر.
  • الإصابة بالسمنة المفرطة.

ما علاج الاورام الليفية الرحمية؟

تُستخدم الأدوية في علاج الأورام صغيرة الحجم، وتهدف إلى انكماش الورم والسيطرة عليه، بينما يتطلب علاج الأورام الرحمية كبيرة الحجم التدخل الجراحي للتخلص من مخاطر الورم الصحية وتجنب مضاعفاته.

تُجرى عملية استئصال الورم الليفي بالمنظار إما عن طريق البطن أو فتحة المهبل، وتتضمن خطواتها ما يلي:

  • تمرير المنظار إلى الرحم بمساعدة شاشة الكمبيوتر المتصل بكاميرا المنظار.
  • استئصال الورم الليفي كاملًا عبر استخدام الأدوات الجراحية الدقيقة.
  • إغلاق الشق الجراحي -في حال إجراء المنظار بالجراحة المحدودة- بصورة تجميلية لا تترك آثرًا واضحًا على الجلد بعد التعافي.

يُنصح بإجراء عملية استئصال الورم الليفي في الرحم مع احسن دكتور اورام رحم في مصر للحصول على أعلى نسبة نجاح للعملية وضمان عدم عودة الورم مرة أخرى.

كم نسبة الحمل بعد عملية استئصال الورم الليفي في الرحم؟

تتراوح نسبة الحمل بعد استئصال الورم الليفي في الرحم من 39 إلى 56%، وقد تختلف هذه النسبة تبعًا لحالة المريضة الصحية وعمرها وحجم الورم المُستأصل.

مَن احسن دكتور اورام رحم في مصر؟ 

قبل اختيارك افضل دكتور نساء في القاهرة، يجب عليكِ التأكد من خبرته وأنه متخصص في جراحات المناظير بكافة أنواعها، وحاصل على العديد من الخبرات والشهادات العلمية في طب النساء والتوليد، فخبرة الطبيب دليل لضمان الحصول على الرعاية الطبية المناسبة.

يمتلك الدكتور هشام جودة -استشاري أمراض النساء والتوليد- خبرة كبيرة في جراحات استئصال الأورام الليفية الرحمية بالمنظار، ذلك إلى جانب حصوله على عديد من المناصب العلمية، فهو عضو الجمعية الأمريكية للخصوبة والعقم، وعضو المنظمة الدولية للموجات الصوتية لأمراض النساء والتوليد، لذا فهو يستحق لقب احسن دكتور اورام رحم في مصر.

ختامًا، إذا كنتِ عزيزتي القارئة تعانين من أعراض الأورام الليفية الرحمية السابق ذكرها، فما عليكِ سوى التوجه إلى عيادة الدكتور هشام جودة احسن دكتور اورام رحم في مصر لبدء رحلة العلاج المناسبة لحالتك في أسرع وقت.

احجزي موعدكِ الآن مع الدكتور هشام جودة احسن دكتور اورام رحم في مصر عبر الأرقام الموضحة بموقعنا الإلكتروني.

للحجز و الاستعلام مع الدكتور هشام جودة

Top Img back to top
Top Img back to top