للحجز:

كيف يمكن علاج المشيمة الملتصقة بجرح القيصرية؟

علاج المشيمة الملتصقة بجرح القيصرية

يُعد التصاق المشيمة من مضاعفات الحمل شديدة الخطورة، لما قد ينطوي عليها من مخاطر صحية عديدة، ويشهد العالم في الآونة الأخيرة ازدياد حالات التصاق المشيمة نتيجة ارتفاع عدد الولادات القيصرية، إذ قديمًا عانت امرأة واحدة من كل 30,000 حالة حمل في خمسينيات القرن العشرين من هذا الأمر، أما في عام 2011 فشكلت حالات التصاق المشيمة حالة واحدة لكل 272 حالة.

ويمكن علاج المشيمة الملتصقة بجرح القيصرية والتقليل من نسب المضاعفات المحتملة، تابع القراءة لمعرفة كيفية حدوث التصاق المشيمة وعلاجه.

كيف تحدث المشيمة الملتصقة؟

تؤدي المشيمة دورًا حيويًا في إمداد الجنين بالغذاء والأكسجين اللذان يحتاجهما خلال فترة الحمل، كذلك فهي المسؤولة عن إفراز العديد من الهرمونات التي تساهم في تثبيت الحمل واكتماله، وحينما تأتي ساعة الولادة فإن المشيمة تنفصل عن جدار الرحم بعد خروج الطفل.

وأحيانًا قد يتعسر خروج المشيمة بعد الولادة وتظل ملتصقة بجدران الرحم، وتصنف حينها لثلاثة أنواع طبقًا لمدى عمقها بالرحم، هي:

  • النوع الأول “Placenta Accreta”: وهو النوع الأكثر شيوعًا إذ تلتصق المشيمة بجدار الرحم دون التأثير في عضلاته.
  • النوع الثاني “Placenta Increta”: ويشيع في نحو 15% من الحالات، إذ تنغمس المشيمة بقوة وترتبط بعضلات الرحم.
  • النوع الثالث “Placenta Percreta”: وتظهر في نحو 5% من الحالات وهو نوع شديد الخطورة، إذ يستمر نمو المشيمة في جدار الرحم حتى اختراقه والتأثير في باقي الأعضاء مثل المثانة والأمعاء.

اقرأي أيضًا: الرحم بعد الولادة القيصرية

ما الذي يؤدي إلى التصاق المشيمة؟

يُعتقد أن العوامل الآتية تزيد من نسب التصاق المشيمة:

  • الولادات القيصرية المتعددة: قد تؤدي الولادات القيصرية المتعددة إلى تندب بطانة الرحم ومن ثَم زيادة خطر التصاق المشيمة، ويحدث هذا في نحو 60% من الحالات.
  • جراحات الرحم: قد يؤدي التندب الناتج عن جراحة سابقة في الرحم إلى التصاق المشيمة، مثل جراحات استئصال الأورام الليفية الرحمية.
  • المشيمة المنزاحة: تحدث حينما تتصل المشيمة بالقرب من عنق الرحم أو فوقه، سواء جزئيًا أو كليًا.
  • عمر الأم: يشيع التصاق بالمشيمة في السيدات الأكبر من 35 عامًا.

المشيمة الملتصقة، هل تشكل خطورة؟

قد تنطوي المشيمة الملتصقة على بعض المضاعفات، مثل:

  • نزف مهبلي حاد: قد تتسبب المشيمة الملتصقة في نزف شديد بعد الولادة، يعرض السيدة إلى فشل الرئة والفشل الكلوي ويهدد حياتها.
  • الولادة المبكرة: قد يبدأ المخاض مبكرًا جراء التصاق المشيمة.
  • فقدان الخصوبة وعدم القدرة على الإنجاب، بسبب تأثر الرحم واستئصاله.
  • تلف الأعضاء المحيطة بالرحم، إذا طالتها التصاقات المشيمة.

هل يمكن منع حدوث التصاق المشيمة؟

لا يمكن منع حدوث التصاق المشيمة، خاصة في حالات الولادات القيصرية السابقة المتعددة ومعاناة المشيمة المنزاحة، ويفيد التشخيص المبكر في تقليل المضاعفات المرتبطة بهذه المشكلة.

علاج المشيمة الملتصقة بجرح القيصرية

في حالة إصابة المرأة الحامل بالمشيمة الملتصقة، فلا بد من إجراء بعض الترتيبات قبل الولادة لضمان سلامة الأم والجنين، بما يشمل:

  • مناقشة جميع مخاطر ومضاعفات المشيمة الملتصقة المتوقعة، حتى تكون الأم على استعداد لجميع الاحتمالات المتوقعة خلال العملية وبعدها.
  • تجهيز وحدة العناية المركزة بالمستشفى المجرى بها الولادة، لاستقبال المرأة حال إصابتها بنزف حاد.
  • وجود طاقم من الأطباء المختصين في جراحات الحوض، بالإضافة إلى طبيب النساء والتوليد وفريق طب الأطفال والتخدير.

كيف يمكن علاج المشيمة الملتصقة بجرح القيصرية؟

تنطوي غالب محاولات فصل المشيمة على حماية المرأة من خطر النزف المهدد للحياة، لأن المشيمة تكون منغمسة بقوة في بطانة الرحم وقد تصل إلى المثانة في الحالات المتقدمة، وأي محاولة لفصلها قد يتضمن فقدان الكثير من الدماء.

ويمكن علاج المشيمة الملتصقة بجرح القيصرية، عن طريق إجراء شق في البطن ثم آخر في الرحم لإخراج الجنين، وبعد الولادة سيزيل الطبيب الرحم والمشيمة.

وفي حالات نادرة قد يحاول الطبيب عدم استئصال الرحم وإجراء انصمام الشريان الرحمي وربط باقي الشرايين لمنع وصول الدماء له ومن ثم خفض نسبة حدوث نزف، مع أخذ جرعات عالية من الميثوتريكسيت لإذابة المشيمة، وقد يتضمن هذا بعض المضاعفات مثل:

  • نزف مهبلي شديد.
  • عدوى.
  • الاضطرار للخضوع لاستئصال الرحم لاحقًا.
  • زيادة نسبة حدوث التصاق للمشيمة، إن حدث حمل ثانية.

علاج المشيمة الملتصقة بجرح القيصرية، متى يُجرى؟

يلجأ الأطباء إلى علاج المشيمة الملتصقة بجرح القيصرية في وقت مبكر عن موعد الولادة المتوقع؛ لتفادي حدوث انقباضات بالرحم وبدء المخاض إذ قد ينطوي هذا على خطر حدوث نزف حاد، لذا يوصى بخضوع السيدة للجراحة القيصرية بين الأسبوعين 34 و37 بعد إعطائها حُقن الكورتيكوستيرويدات لتطور رئتي الجنين.

وإن عانت السيدة من نزف مهبلي في الثلث الأخير من الحمل، فقد يوصي الطبيب بإدخالها المستشفى ووضعها تحت المراقبة الطبية حتى موعد الولادة.

ماذا بعد علاج المشيمة الملتصقة بجرح القيصرية؟

قد يشكل استئصال الرحم مأساة حقيقية للسيدة، خاصة إن كانت ولادتها الأولى، لذا يجب الاعتناء بالنفس خلال هذه الفترة وتخصيص أوقات للاسترخاء وتخفيف التوتر والضيق، كذلك يجب تلقي الدعم المعنوي من الأشخاص القريبين والمساندة للمرور من هذه المحنة بسلام.

ومن المهم معرفة أنه لن يكون هناك دورة شهرية بعد استئصال الرحم، وبناء عليه ينبغي الاستعداد لهذا مع الطبيب وطرح الأسئلة بشأن هذه الفترة وما يجب توقعه.

اقرأي أيضًا: اعراض ما بعد استئصال الرحم

سارعي بالاطمئنان على صحتك إن شُخصّتِ بالتصاق المشيمة عبر المتابعة مع الدكتور هشام جودة استشاري أمراض النساء والتوليد وتأخر الحمل والأستاذ بكلية الطب جامعة القاهرة وعضو المنظمة الدولية للموجات الصوتية لأمراض النساء و التوليد.

اقرأ أيضا: افضل دكتور امراض نسا في القاهرة

Top Img back to top
Top Img back to top