للحجز:

عملية إزالة أكياس المبيض بالمنظار : الأسباب، الإجراءات، وآثار التعافي

عملية إزالة أكياس المبيض بالمنظار

هل قرر طبيبكِ حاجتك إلى عملية إزالة أكياس المبيض بالمنظار؟ أكياس المبيض أمر شائع، لكن قد تسبب لكِ أعراضًا مزعجة وتبقى موجودة حتى بعد محاولة علاجها بالأدوية، في هذه الحالة يوصي طبيبكِ بضرورة التدخل الجراحي لإزالتها.

تختلف أسباب أكياس المبيض، بدءًا من الاضطرابات الهرمونية وصولًا إلى استخدام بعض الأدوية أو الإصابة بالتهاب الحوض، وبغض النظر عن أسبابها فإن الطريقة المثلى لتتخلصي منها -بعد فشل العلاج بالأدوية الهرمونية- هي إزالتها جراحيًا.

سنناقش كل ما تودّين معرفته بشأن عملية إزالة أكياس المبيض بالمنظار، وتأثير استئصال المبيضين، فتابعي القراءة.

لمَ يتعيّن عليّ الخضوع لـ عملية إزالة أكياس المبيض بالمنظار؟

إن تكوّن أكياس بالمبيض أمر شائع ولا يدعو للقلق، فهي مجرد أكياس توجد على المبيض تحتوي على سوائل هرمونية، وغالبًا ما تختفي دون أي تدخل علاجي، وقد لا تسبب أي أعراض ملحوظة.

لكن تأتي المشكلة إن لم تختفِ هذه الأكياس، بل تكبر في الحجم مسببة آلامًا شديدة وأعراضًا أخرى مثل تأخر الإنجاب، وفي هذه الحالة يوصي الطبيب بإزالتها جراحيًا قبل أن تتفاقم الأعراض.

ويمكن إزالة أكياس المبايض بالمنظار أو شق البطن، وتفضل عملية إزالة أكياس المبيض بالمنظار لأنها لا تحتاج إلى إجراء شقوق جراحية كبيرة، وفترة التعافي بعد العملية لها تكون أقصر.

متى يقرر الطبيب إزالة كيس المبيض عن طريق الجراحة المفتوحة؟

رغم مزايا الجراحة بالمنظار، قد يضطر الطبيب إلى إجراء جراحة مفتوحة لإزالة أكياس المبيض، خاصة إن كان حجم الكيس كبيرًا جدًا أو إن كان هناك اشتباه في الإصابة بسرطان.

متى يكون الخضوع لعملية إزالة أكياس المبيض بالمنظار أمرًا ضروريًا؟

يقرر الطبيب التدخل جراحية وإجراء عملية عملية إزالة أكياس المبيض بالمنظار أو بالجراحة المفتوحة بناءً على عدة عوامل، منها:

  • حجم كيس المبيض، إذ تُزال الأكياس التي يزيد قطرها تقريبًا عن 7.5 سم.
  • مدى شدة الأعراض التي يسببها وجود الكيس، مثل آلام الحوض، وعدم انتظام الدورة الشهرية، وصعوبة حدوث حمل.
  • احتمالية تحوّل هذا الكيس إلى كيس سرطانيّ.

كيف تجرى عملية إزالة أكياس المبيض بالمنظار؟وما الاستعدادات اللازمة قبلها؟

من المهم إخبار المريضة الطبيب بأي أدوية يتناولها، إذ قد يطلب الطبيب إيقاف بعضها مؤقتًا قبل وبعد الخضوع لعملية إزالة أكياس المبيض بالمنظار، كذلك يجب الصوم عن الطعام والشراب بنحو 8 ساعات قبل موعد الجراحة.

تجرى عملية إزالة كيس على المبيض بالمنظار عن طريق الخطوات الآتية:

  • تلقي المريضة تخديرًا كليًا.
  • إجراء شقوق جراحية صغيرة في البطن.
  • نفخ البطن بغاز ثاني أكسيد الكربون؛ لمنح الطبيب رؤية أفضل لأعضاء الحوض.
  • إدخال منظار البطن من خلال أحد الشقوق الجراحية، وهو أنبوب رفيع يحتوي على كاميرا صغيرة وضوء في نهايته.
  • إدخال أدوات جراحية صغيرة من خلال الشقوق الجراحية لإزالة الكيس بواسطتها.
  • تفريغ البطن من الغاز، وإغلاق الشقوق الجراحية.

ماذا أتوقع عن فترة التعافي بعد إزالة كيس المبيض بالمنظار؟

يُتوقع أن تشعري ببعض التعب والإرهاق خلال الأسبوع الأول بعد الخضوع لإزالة كيس المبيض بالمنظار، تتمثل فيما يلي:

  • آلام في منطقة السرة والبطن.
  • آلام في الكتف والظهر، جرّاء الغاز المستخدم في نفخ البطن.
  • نزول بعض الإفرازات المهبلية.
  • وجود بعض الكدمات بالجلد.

لكن لا تقلقي، فإزالة كيس المبيض بالمنظار يعد من العمليات اليسيرة التي لا تتطلب المكوث في المستشفى، ويمكنكِ الذهاب إلى المنزل في غضون عدة ساعات بعدها.

متى أتواصل مع الطبيب بشأن الآثار الجانبية بعد إزالة كيس المبيض جراحيًا؟

الشعور بالتعب والإرهاق بعد إزالة كيس المبيض أمر عاديّ، لكن يجب الانتباه لهذه الأعراض والتواصل مع الطبيب فورًا بشأنها:

  • حمى.
  • غثيان وقيء.
  • آلام غير محتملة في البطن.
  • نزف مهبلي حاد، أي الحاجة إلى تغيير الفوطة الصحية مرتين في الساعة الواحدة.
  • تورم واحمرار الشقوق الجراحية.

هل عملية إزالة كيس المبيض مجدية حقًا؟

تستطيع عملية إزالة كيس المبيض أن تحميكِ من مضاعفات خطيرة قد تنجم من وجوده، مثل:

  • تحوّل هذه الأكياس إلى أكياس سرطانية، خاصة عند الإصابة بها بعد انقطاع الدورة الشهرية.
  • انفجار كيس المبيض.
  • التواء المبيض، إذ قد يتسبب وزن الكيس في التواء المبيض وقطع تدفق الدماء عنه، وينطوي هذا على خطر تلف المبيض والحاجة إلى إزالته، بالإضافة إلى الآلام المبرحة التي يخلفها التواؤه.

هل إزالة كيس المبيض جراحيًا أمر خطير؟

لا تعد عملية إزالة كيس المبيض من العمليات الخطيرة، إذ يمكنكِ العودة إلى نشاطك الطبيعي بعد أسبوعين إلى 3 أسابيع من الخضوع لها، كذلك فإن احتمالية معاناة مضاعفات بعدها تعد ضئيلة.

هل قد تحدث مضاعفات جرّاء إزالة كيس المبيض جراحيًا؟

تعد عملية إزالة كيس المبيض جراحة آمنة، لكنها مثل أي إجراء جراحي قد تشتمل على بعض المضاعفات المحتملة، مثل:

  • عدوى.
  • إصابة المبيض أو قناة فالوب، أو أعضاء منطقة الحوض الأخرى مثل المثانة أو الحالب.
  • نزف.
  • تجلط دموي.
  • رد فعل تحسسي تجاه التخدير.
  • عودة الكيس مرة أخرى، بعد إزالته.

هل يمكن الحمل بعد عملية إزالة كيس المبيض؟

يمكن الحمل بعد عملية إزالة كيس المبيض إن لم يتأثر المبيضان، ولم تكن هناك حاجة طبيّة لإزالتهما، ومن ثم لن تتأثر الخصوبة في هذه الحالة.

أما تأثير استئصال المبيضين، فهو عدم المقدرة على الحمل مرة أخرى، وفي حالة إزالة أحدهما فلن تتأثر الخصوبة والقدرة على الحمل إلا يسيرًا.

يمكنكِ معرفة مزيد عن أكياس المبيض بتصفح مقالاتنا على الموقع الإلكتروني، أو الحجز مع الدكتور هشام جودة –استشاري أمراض النساء والتوليد وتأخر الحمل– والأستاذ بكلية الطب جامعة القاهرة وعضو المنظمة الدولية للموجات الصوتية لأمراض النساء والتوليد.

 

للحجز و الاستعلام مع الدكتور هشام جودة

Top Img back to top
Top Img back to top